التخطي إلى المحتوى

عانت السودان من أضرار اقتصادية كبيرة فى الفترة الماضية شأنها كشأن العديد من الدول التى تضررت من جراء الأحداث الأخيرة وهى تفشى فيرس كورونا المستجد كيوفيد 19 حيث حدث نوع من المعاناة الاقتصادية للاقتصاد السودانى نجمت عن ارتفاع معدل التضخم وانخفاض قيمة العملة الوطنية وتراجعها أمام القوة الشرائية للنقد الأجنبى هذا بالتوازى مع حدوث حالة من الاستقرار فى سعر صرف الدولار فى تعاملات البنوك السودانية على مدار اليومين الماضيين فى حين تباينت أحوال سعر الصرف للدولار أمام الجنيه السودانى فى السوق السوداء ,

فبلغ سعر الصرف فى المعاملات البنكية صبيحة اليوم الأحد خمسة وخمسون جنيها سوادنيا للدولار الواحد أما فى السوق السوداء تفاوت سعر الصرف مابين مائة وسبع وثلاثون جنيها إلى مائة وثمانية وثلاثون جنيها سودانيا وفى سياق متصل قد استقر سعر صرف الريال السعودى عند 36.53 جنيها وبلغ سعر صرف اليورو 153.44 جنيها مع ملاحظة أن البنوك السودانية تعانى فى تلك الفترة من نقص شديد فى احتياطى النقد الأجنبى الأمر الذى كان من شأنه أن يجعل قيمة الجنيه السودانى منخفضة انخفاض ملحوظ مقارنة بالارتفاع الملحوظ أيضا فى سعر الصرف للعملات الأجنبية سواء فى المعاملات البنكية أو فى السوق السوداء هذا وجاءت باقى أسعار العملات الأجنبية على النحو التالى

أسعار الصرف للعملات الأجنبية في السودان

  • بلغ سعر الدولار الأمريكي مقارنة بالجنيه السودانى : 138.00  جنيه سوداني
  • فيما  بلغ سعر الريال السعودي36.90 جنيه سوداني  , بينما جاء اليورو الأوروبي
  • فيما حل الدرهم الإماراتي بسعر بلغ 38.70 جنيه سوداني أما الدرهم الإماراتي  فبلغ سعره 38.70  جنيه سوداني
  • وبالنسبة للريال القطري  فقد بلغ سعره 37.80 جنيه سوداني ثم الجنيه الاسترليني الذى بلغ سعره 171.00 جنيه سوداني وأخيرا الجنيه المصرى  بسعر قدره 8.80 جنيه سوداني.

 

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *