أخبار عاجلة

الصحة وإصلاح الطرق وجمع القمامة.. أهم مطالب أهالي الوادي الجديد

تباينت آراء ومطالب أبناء محافظة الوادى الجديد، عقب قرار رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، باستمرار محافظ الوادى الجديد ونائبته في منصبهما، عقب حركة المحافظين الأخيرة يوم الأربعاء 27 نوفمبر الماضي. 

وقالت أمل والي، من أبناء قرية بولاق بمركز الخارجة بالوادى الجديد، إن أهم مطالب أبناء المحافظة هو التراجع عن تسعيرة الأرض في قرار تقنين وضع اليد لأن المحافظة تشغل 45٪ من مساحة الجمهورية، وكل من فيها 250 ألف نسمة، فكيف يعقل أن يقبل ابن المحافظة على التوسع في الزراعات بقيمة فدان تصل إلى 10 و12 ألف جنيه، كما أن الأراضى المؤجرة من صندوق استصلاح الأراضى تصل قيمة الإيجار إلى 500 جنيه للفدان الواحد، بينما كانت فيما قبل تتراوح بين 50 و100 جنيه في العام، وهذا يقلل من التوسع في الزراعة ويرهق المزارع. 

وأكدت أن فلاح الوادى الجديد يعاني أشد المعاناة في تكاليف الزراعة نفسها، من قيمة الأرض وإيجارها للصندوق أو أعطال البئر وتكاليف الزراعة من مستلزمات سماد وتقاوى، ثم يعانى في تسويق المحصول الذى يزرعه وهو البلح، وبعد كل ذلك ترتفع عليه قيمة استهلاك الكهرباء، والتى وصلت تعريفة الاستهلاك إلى 75 قرشا بعد أن كانت 5 - 10 قروش، الأمر الذى تسبب في وضع الفلاحين تحت ضغط كبير جعل الكثير منهم يهجرون الأرض ويبيعونها. 

وأوضح أمل، أن المطلوب من محافظ الإقليم هو توسيع دائرة الحوار والدعوة لعقد مؤتمر جماهيرى موسع كل فترة يستمع خلاله للمواطنين، ولا يكتفى بلقاءات المواطنين داخل المساجد أوقات الصلوات، مع السعى جاهدا لإقامة مشروعات كبيرة تستوعب شباب المحافظة وتوفر فرص عمل لهم لمواجهة شبح البطالة الذى يعانيه أبناء المحافظة بشكل كبير.

وأكد النميرى على، تاجر خضراوات وفاكهة من أبناء الوادى الجديد، أن تأخر فتح وإقامة مشروع مصنع الأسمدة الفوسفاتية بمنطقة أبو طرطور، سبب الإحباط للعديد من أبناء المحافظة، في ظل حلمهم بوجود مشروع عملاق مثل هذا المشروع، يوفر فرص عمل هائلة، ويضع المحافظة على خريطة الاستثمار؛ حيث إن المشروع سيوفر فرص عمل لجميع أبناء المحافظة ومن خارجها. 

وأضاف النميري، أن المحافظة باحتياج شديد إلى تحويل مستشفى الخارجة العام إلى جامعى في أقرب وقت ممكن، لتوفير كوادر طبية على أعلى مستوى في ظل النقص الشديد في التخصصات الطبية بالمحافظة، والاعتماد بشكل رئيسى على مستشفيات جامعة أسيوط. 

وأشار مصطفى محمود أحمد، من مركز الخارجة بالوادى الجديد، إلى أن أهم المطالب كتجار في سوق الخارجة، هو متابعة السوق مثلما كان في الماضي، من وجود موظفى مجلس المدينة ورجال المرور مع توفير خدمات أمنية ليلية في منطقة السوق، حيث إن تواجد الأمن وموظفى المجلس سيحل مشكلات كبيرة أهمها العشوائية داخل السوق ومنع سير المركبات.

المصدر
البوابة نيوز

قد تقرأ أيضا