أخبار عالمية

تايمز أوف مالطا: رئيس وزراء مالطا يستقيل في 18 يناير

ذكرت صحيفة (تايمز أوف مالطا)، السبت، أن حزب العمال سوف يجري تصويت لصالح زعيم جديد ورئيس للوزراء بحلول 18 يناير، وأنه لا يزال غير واضح ما إذا كان رئيس الوزراء جوزيف موسكات يعتزم البقاء في منصبه حتى ذلك الحين أم لا.

ونقلت الصحيفة عن مصادر أن مندوبي الحزب سوف يصوتون في البداية يوم 8 يناير قبل أن يختاروا من بين المرشحين الأخيرين في 18 يناير، وقبل استئناف البرلمان مباشرة بعد عطلة عيد الميلاد.

كانت موجة جديدة من الاحتجاجات، قد انطلقت اليوم السبت، أمام مقر رئاسة الوزراء في (فاليتا) عاصمة مالطا، وذلك للمرة الثانية خلال أقل من 24 ساعة، مطالبة باستقالة رئيس الوزراء جوزيف موسكات، على خلفية قضية اغتيال الصحفية دافني كاروانا جاليزيا.

وأوضحت الصحيفة أن جموعا من المحتجين احتشدوا اليوم- في ظل تواجد كثيف لقوات الأمن- مع وجود حواجز إسمنتية خارج مقر رئاسة الوزراء، تمتد حتى الميدان المواجه للمبنى، كاشفة -في تقرير منفصل- أن رئيس الوزراء المالطي أبلغ مساعديه أمس الجمعة، اعتزامه إعلان استقالته في وقت قريب.

وأشارت إلى أن قراره جاء عقب ظهور نتائج التحقيق في مقتل الصحفية جاليزيا، لافتة إلى أن رئيس الوزراء قام بزيارة الرئيس جورج فيلا في قصر "سان أنطون " أمس، حيث يُعتقد بأنه أبلغه نيته الاستقالة من منصبه، موضحة- نقلا عن مصادر لم تكشف عن هوياتها- أن موسكات سيلقي خطابا تلفزيونيا يعلن فيه استقالته.

يذكر أن الشخص المتهم بقتل الصحفية يورجن فينيش قال إن كييث شيمبري موظف "كبير" سابق في حكومة موسكات، وراء اغتيال الصحفية جاليزيا " 53 " عاما في أكتوبر 2017، وهو ما دفع شيمبري للاستقالة، الاثنين الماضي، قبل ساعات من احتجاز الشرطة له صباح الثلاثاء.

المصدر
بوابة الشروق

قد تقرأ أيضا